drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_yaqeen144_yemen-skool.jpg

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، الأربعاء، من تسرب أكثر من سبعة ملايين طفل يمني من التعليم، بسبب جائحة كورونا والتأخر في عودتهم إلى مدارسهم.

وقالت المنظمة في تغريدة مرفقة بمقطع فيديو على حساب مكتبها في اليمن على "تويتر"، إن أكثر من سبعة ملايين طفل في اليمن خارج المدارس حالياً.

وأوضحت أنه " قبل وصول جائحة كوفيدـ19 إلى اليمن كان هناك أكثر من مليوني طفل خارج المدارس، وبعد الجائحة توقف 5.8 ملايين طفل عن التعليم نتيجة لإغلاق المدارس في أنحاء اليمن".

وأضافت: "كلما طالت فترة غياب الأطفال عن مدارسهم زادت المخاطر التي يواجهونها وقلت احتمالات عودتهم إليها".

وأعلنت الحكومة اليمنية بدء الدراسة في مناطق سيطرتها للمرحلة الثانوية في 6 سبتمبر الجاري، على أن تبدأ للمرحلة الأساسية مطلع أكتوبر المقبل.

فيما لم تعلن جماعة الحوثيين (أنصار الله) عن موعد بدء الدراسة في مدارس المناطق التي تسيطر عليها شمالي البلاد.

وأغلقت المدارس في اليمن أبوابها في مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيدـ19".

ويوم الثلاثاء قالت جماعة الحوثيين إن "قرابة 400 ألف طفل يضافون سنوياً إلى قوائم الأميين في اليمن جراء استمرار العمليات العسكرية التحالف العربي" بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء. 

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى