drawas

yemen m

اعتراف رسمي باختطاف "عشال" على يد ضباط في جهاز مكافحة الإرهاب وقبائل أبين تدعو للزحف على عدن

ashalاعترفت اللجنة الأمنية العليا في عدن ، بعملية اختطاف المقدم علي عشال الجعدني على يد ضباط في جهاز مكافحة الإرهاب.

وأعلنت اللجنة إدانتها لحادثة الاختطاف، وقررت إيقاف رئيس وحدة مكافحة الإرهاب في مدينة عدن "يسران_المقطري"، إلى جانب ضبط أربعة متهمين، بينهم "سميح عيدروس النورجي"، قائد فرقة الرقابة في الجهاز ذاته، بالإضافة إلى "تمام محمد غالب حسن البطة"، و"بكيل مختار محمد سعد"، و"حمود عثمان سعيد الهندي"، وفق ما نقلته وكالة الأبناء الحكومية سبأ.

وهذه هي المرة الأولى التي تقر فيها السلطات الأمنية بواقعة اختطاف على يد ضباط في جهاز مكافحة الإرهاب بمدينة عدن المتخذة عاصمة مؤقتة للحكومة.

وجددت اللجنة التأكيد على أن "قطع الطرقات لا يفيد ولا يخدم القضية"، في إشارة إلى ردات الفعل اللافتة التي انعكست في محافظة أبين، موطن المختطَف الذي أشعلت قضيته الرأي العام جنوبًا، على مدى الثلاثة الأسابيع الماضي.

وأقرت اللجنة "تسليم المشتبه بهم إلى أمن عدن"، إلى جانب تشكيل لجنة تحقيق مشتركة من أمن محافظتي عدن وأبين، بالإضافة لـ"البحث الجنائي، والحزام الأمني، والاستخبارات، وجهاز مكافحة الإرهاب".

يأتي هذا في ظل تداعي قبائل محافظة ابين لزحف مليوني على مدينة عدن ، بعد انتهاء المهلة المحددة للكشف عن مصير المختطف " علي عبدالله عشال " .

ودعا زعماء القبائل في أبين لزحف مليوني على عدن وإقامة مليونية عشال في ساحة العروض في مدينة عدن .

واعلن مشائخ وقيادات قبلية و سياسية و عسكرية في يافع والصبيحة وشبوة التضامن مع قبائل أبين والمشاركة في مليونية عشال .

وقالت مصادر ان لجنة تحضيرية بدأت الاعداد لما يسمى بمليونية عشال .

كاريكاتير