drawas

mogpil-nasr* لا يستطيع ترامب تسليم الجولان لإسرائيل والبصيرة مع بشار.

* الاحترام والتقدير للأشخاص والشخصيات يكون بمقدار ما يقدمون من خدمات للناس وليس بمقدار تسخير الناس لخدمة أنفسهم.

لا تقدير ولا احترام لأشخاص بسبب الانتماء أو العرق أو الطائفة، إلا بقدر خدماتهم للمجتمع وليس خدمة العصابة على حساب المجتمع ودماره.

* عقلية العربي مرتبطة بتقديس الأصنام، كل واحد يقدس صنمه، وغير مستعد للنقاش، بل مستعد يقدم رأسه فداء لصنمه.

* لا أستغرب إذا سمعت مثقفا متعلما يقول (جماجمنا كلها فداء سيدي عبدالملك) فقد كنا نسمع أنشودة مصرية في الستينات تمجد عبدالناصر ( لبيك يا علم العروبة كلنا نحمي الحمي . لبيك واجعل من جماجمنا لمجدك سُلّما) ومثلها لبيك يا حسين.. لبيك سيدي.. أو بالروح بالدم نفديك يا صدام.. صاحب الجلالة .. بالروح بالدم نفديك يا زعيم.. مع الأسد إلى الأبد.. ملك ملوك أفريقيا.. بوتفليقة حيا وميتا.." يعني الهاجس الجمعي عند العرب غير موجود ( في سبيل الشعب .. في سبيل الأمة ) أو في سبيل مبادئ وعقيدة. حتى الأحزاب التي بدأت بشعارات العروبة والعرب، الوحدة الحرية والعدالة، انتهت لعبادة الرجل الأول في رأس الدولة وتسلط أسرته وحولت النظام الجمهوري إلى ملكي مدى الحياة وتوريث الحكم. 

* فصائل تعز المتقاتلة مقاومة ضد بعضها وليست ضد الحوثي.

الجماعات المتقاتلة في تعز تقاتل بشراسة ضد بعضها خوفا من استيلاء الجماعة الأخرى على السلطة، وبينهم أحقاد نصف قرن يغذيها الإرشيف البريطاني بمنشورات تلك الفترة في مواقع الانترنت فيأخذونها كحقيقة علمية وليس مكايدات سياسية.

كثير منهم لم يعش مأساة تلك الفترة ولم يكتوِ بنارها، لكنه ورث أحقاد جماعته منها، ولأننا شعب لا يفكر في مستقبل الجميع يخاف من تكرار الماضي على جماعته.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى